اذا سأجد في هذا البرنامج؟ ستبحر معنا في هذا البرنامج عبر المحطات التالية: * أولا: التخلص من أربعة أخطاء شائعة في اإلدارة هي:

التمتين .. ً برنامج خاص يطرح مفهوما جديدا حول كيفية إستثمار الطاقات البشرية دونما تدريب مكثف

اولا: لماذا أحتاج هذا البرنامج؟

يحاول هذا البرنامج من خالل مفهوم حديث على الساحة التدريبية اليوم يسمى )التمتين( أن يجيب على
التساؤالت التالية:
– كيف يصبح التفوق األكاديمي مؤشرا خادعا للتقدم والترقية في الوظيفة العامة؟.
– كيف يمكن أن نتجنب الوقوع فى فخ )السير الذاتية( كدليل على قدرات وشخصيات أصحابها؟
– إذا بدأنا بتطوير موظفينا من اكتشاف نقاط ضعفهم ومن ثم تحسينها، أين الخطأ في ذلك؟
– إذا اعتقدنا أن الموظف )صاحب نقاط القوة( هو موظف ال يحتاج منا إلى تطوير. ما المشكلة؟

إن هذا البرنامج .. عبر النظرية التى طرحها الدكتور نسيم الصمادى، سيفيد فى تفتيح ذهن المشاركين إلى وجود آلية جديدة في إدارة المواهب وتدريب الموظفين وتدريس الطالب وتربية الابناء، تقوم على استثمار جوانب القوة لدي الفئة المستهدفة، ال العكس.

ثانيا: ماذا سأجد في هذا البرنامج؟

ستبحر معنا في هذا البرنامج عبر المحطات التالية:
* أولا: التخلص من أربعة أخطاء شائعة في اإلدارة هي:

الخطأ الشائع الأول : الموظفون هم دائما أغلى ما تملك المؤسسة من أصول .
الخطأ الشائع الثانى: التدريب يعني تحديد االحتياجات التدريبية والعمل على تقويتها أو تحقيقها .
الخطأ الشائع الثالـــــث : النجاح في الوظيفة يعني القدرة على أداء العمل المطلوب من الموظف بنجاح.
الخطا الشائع الرابـــع: التربية تعني معرفة ومعالجة نقاط الضعف فى الطالب/األوالد و من ثم تطويرها.

* ثانيا: تأكيد أربعة استخدامات عملية لمبدأ )التمتين( يمكن تطبيقها في اإلدارة هي:

التطبيق الأول: االستفادة من التمتين في إعادة النظر في مفهوم تحديد االحتياجات التدريبية
التطبيق الثانى: االستفادة من التمتين في إعادة النظر في آلية تقييم الموظفين ونظام ترقياتهم
التطبيق الثالث: االستفادة من التمتين في إعادة النظر في طريقة إعداد الخطة االستراتيجية للمنظمة
التطبيق الرابع: االستفادة من التمتين في إعادة النظر في مفهوم التربية والتعليم فى األسرة والمدارسة